راسلنا من نحن
آخر التطورات
24-10-2021 3:24 ص
لا تتوقف الألغاز التي يجب ملاحظتها في محيطات العالم الشاسعة، أبدا عن إدهاشنا.
24-10-2021 3:18 ص
الكرياتينين (Creatinine) عبارة عن منتج كيميائي ثانوي، يتم انتاجه عن طريق عملية الأيض في العضلات، كما أن كمية قليلة منه يتم إنتاجها بسبب تناول اللحوم، تحليل الكرياتينين يعد من
24-10-2021 3:5 ص
وجدت دراسة جديدة، أن النساء فوق سن الخمسين اللواتي أرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية كان أداؤهن أفضل في الاختبارات المعرفية.
24-10-2021 3:3 ص
يطمئن المصابون بفيروس كورونا الذين تلقوا العلاج في المنزل ولم يضطروا للذهاب إلى المستشفيات إلى أنهم أفضل حالا من غيرهم.
24-10-2021 3:0 ص
قُتل 4 أشخاص وأصيب 3، إثر وقوع انفجار بمصنع للكيماويات في منغوليا الداخلية بالصين. 15 قتيلاً في حريق هائل بمصنع متفجرات روسي
24-10-2021 2:57 ص
ضجّة واسعة أثارها حكم صدر الأسبوع الماضي بإعدام أم لتسعة أطفال في ماليزيا، وظل السؤال الأكثر انتشارا بين الجميع: ماذا فعلت ؟
24-10-2021 2:52 ص
أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة في تصريح لـRT يوم السبت، أن ملف سد النهضة الإثيوبي معقد وبه جوانب سياسية تعيق التوصل إلى الحل المنشود.
24-10-2021 2:47 ص
أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لرئيس الوزراء الألباني إيدي راما أهمية التشاور الدائم بين البلدين، وخاصة في ضوء عضوية ألبانيا المؤقتة بمجلس الأمن الدولي.
24-10-2021 2:46 ص
حذر رئيس الوزراء اليمني، القوى السياسية المشاركة في حكومته من أي خلافات بينها، مشيرا إلى أن مشروع الحوثي وإيران لن يستثني أحدا.
24-10-2021 2:43 ص
لقي ضابط رفيع في الجيش الصومالي وعدد كبير من العسكريين حتفهم، جراء هجوم مضاد شنته مليشيات أهل السنة والجماعة بمدينة غريعيل وسط البلاد.
24-10-2021 2:41 ص
شنً الجيش الصومالي وقوات ولاية غلمدغ المحلية، عمليات عسكرية وسط البلاد، لاستعادة مدينة غريعيل من قبضة مليشيات "أهل السنة والجماعة".
24-10-2021 2:32 ص
تجاوزت مبيعات النسخة الثانية لمزاد نادي الصقور السعودي الذي ينظمه النادي بمقره بملهم شمال الرياض، في ليلته السابعة عشرة، اليوم، مبلغ أربعة ملايين ونصف المليون ريال، حيث بِيعَ
24-10-2021 2:30 ص
أوضح معالي وزير السياحة الأستاذ أحمد الخطيب، أن المركز العالمي للاستدامة السياحية الذي أعلن عن تأسيسه اليوم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس
24-10-2021 2:28 ص
بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة، لدولة السيد جوناس جار ستور، بمناسبة تعيينه رئيساً للوزراء في مملكة النرويج.
24-10-2021 2:27 ص
الرياض 17 ربيع الأول 1443هـ الموافق 23 أكتوبر 2021م واس بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس
24-10-2021 2:25 ص
أطلق صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس اللجنة العليا للسعودية الخضراء -حفظه الله -، النسخة الأولى للمنتدى السنوي
23-10-2021 3:18 ص
انتزع فريق الشباب فوزا ثمينا أمام مضيفه الاتحاد، بهدفين دون رد، في قمة الجولة التاسعة من الدوري السعودي للمحترفين.
23-10-2021 3:15 ص
يسعى الدولي المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، لمواصلة التألق خلال الكلاسيكو المرتقب أمام مانشستر يونايتد.
23-10-2021 3:10 ص
تبحث إدارة نيوكاسل يونايتد الإنجليزي الوسائل الممكنة لتوفيق أوضاع النادي الاقتصادية، لتتماشى مع لوائح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.
23-10-2021 3:7 ص
اعتلى النيجيري أوديون إيجالو لاعب فريق الشباب، صدارة جدول ترتيب هدافي الدوري السعودي للمحترفين 2021-2022.
مقالات
"ملءُ الفراغ".. تحدي أوروبا وفرصتها
عدد المشاهدات (945)
04/10/2021 03:34:36 ص

https://al-ain.com/article/filling-void-europe-challenge-opportunity
الهزة، التي واجهتها علاقات فرنسا بأمريكا على خلفية اتفاق أوكوس، أماطت اللثام عن أزمات متعددة الرؤوس تعانيها علاقات واشنطن بأوروبا.

خيمة حلف شمال الأطلسي ظلّلت علاقات الطرفين تحت عباءة أمريكية عقودا ولا تزال، ولا ينكر أهميتها الأوروبيون.

سياسات الاتحاد الأوروبي تجاه القضايا الدولية، أو معظمها، لم تكن بالضرورة متطابقة مع نهج واشنطن، لأن المسألة مرتبطة بشكل جذري بخيارات واشنطن ومصالحها العليا في هذه القضية أو تلك، بقدر ارتباطها من جانب آخر بمصالح الأوروبيين.

حين قررت واشنطن الانحياز لمصالحها الاستراتيجية القائمة على مواجهة الصين وقبلها روسيا، وفق اعتقادها، واستدارت بزاوية حرجة بالنسبة للأوروبيين، ميدانيا في أفغانستان، وسياسيا من خلال سحب صفقة الغواصات مع أستراليا من باريس، تبدّى بشكل صريح أن العواصم الغربية الفاعلة كانت "تغط في العسل"، أو في أبسط التقديرات كانت تعتقد في وجود مقعد راسخ لها على سكة القطار الأمريكي أينما اتجه وكيفما ارتأى.

لولا "أوكوس" لربما لم تَطْفُ على السطح ملامح أزمة حقيقية تتراكم فصولها منذ فترة ليست بالقصيرة بين جنبات دول الاتحاد الأوروبي، خاصة فرنسا.
هل كانت باريس مستعدة ومؤهلة لإعلاء صوتها الغاضب في وجه واشنطن ولندن وسيدني لو أن "الطعنة"، كما وصفتها، استهدفت عاصمة غربية غيرها؟
على مدار عقود من الزمن، وتحديدا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وبزوغ نجم الهيمنة الأمريكية سياسيا وعسكريا واقتصاديا، التزمت دول غرب أوروبا ظِلّ الجدار الأمريكي، طمعا في حماية عسكرية ضد الخطر السوفييتي وقتذاك، وطمعا في الغطاء السياسي لمصالحها ومناطق نفوذها في العالم، ورغبة في تحصين اقتصاداتها وتطويرها عبر التبادل التجاري وفتح الأسواق.

هل الأزمة المنبعثة حاليا بين باريس وواشنطن، ومن خلفها لندن وكانبيرا، ستكون كغيرها سحابة صيف عابرة وحسب؟ أين ستكون بقية دول الاتحاد الأوروبي في مواقفها؟ هل سيكون هناك موقف أوروبي موحد للتصدي لتحديات مواجهة "الذات"، التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على حلفائها الأطلسيين، أم سيقتصر الأمر على عواصم بعينها نظرا لوجود دول أوروبية أقل قدرة وإمكانات من أن تنخرط في صراع لا يمكن التنبؤ بمآلاته من جراء التحولات الحاصلة والمفاجآت التي قد تنبثق عنه؟ ما خيارات الأوروبيين أمام فرنسا؟

بالمقابل هل تمتلك فرنسا القدرة والإمكانية والقرار لإدارة الأزمة تحت راية الاتحاد الأوروبي بحيث تحيلها إلى فرصة لتعميق أهمية وقدرات ودور الاتحاد الأوروبي ككتلة دولية بموقف وصوت واحد؟

جملة من المعطيات الذاتية تشير إلى صعوبات كبيرة تحول دون بلورة اتفاقات داخل البيت الأوروبي على خارطة طريق أو خطة عمل موحدة تعزز وحدة الاتحاد وتنذر باستقلاليته من جانب، وتنتقل به إلى مصاف الندية مع واشنطن من جانب آخر، منها التبعية العسكرية للأمريكيين تحت يافطة الناتو، رغم وجود جيوش وطنية عريقة وضخمة لدى كل دولة، علاوة على التماهي الاقتصادي بين الاقتصادات الأوروبية، مجتمعة أو كل على حدة، مع الاقتصاد الأمريكي، والأكثر تشابكا هو التقاطع السياسي في كثير من المصالح بين الطرفين، الأمريكي والأوروبي، حيال ملفات وقضايا دولية متفرقة، وكذلك ما تشهده بعض دول القارة من تغييرات على صعيد التحالفات وصعود أحزاب أخرى إلى سدة الحكم، كما هو الحال في ألمانيا، دون إغفال أكثر التحديات الداخلية صعوبة، وهي المتمثلة في ما فرضته جائحة كورونا من أعباء على اقتصادات الأوروبيين فرادى أو مجتمعين.

قنبلة "أوكوس" فجرت مكامن الضعف داخل الأسرة الأوروبية الأطلسية، وأظهرت حدة التباين بين عواصمه الكبرى الفاعلة، إما لجهة العلاقة مع واشنطن راهنا ومستقبلا، أو بشأن وحدة الموقف الأوروبي المطلوب لدرء مخاطر ما بعد اتفاقية الغواصات بين الثلاثي الأمريكي-البريطاني-الأسترالي، وكشفت أن الخيط الحريري، الذي يربط حبّات السبحة الأوروبية، قابل للتآكل ومهدد بالانقطاع إذا لم يتم الاعتناء به وتجديده مع كل منعطف.

أمثلة التاريخ القريب والبعيد حول إمكانية تحويل التحديات إلى فرص ناجحة، وأحيانا استثنائية، شاخصة داخل الأسرة الأوروبية، ألمانيا غداة الحرب العالمية الثانية، وخارجها، اليابان في الفترة ذاتها.



ثلاثة سياقات تبرز اليوم كتحديات جدية أمام مستقبل أوروبا ككتلة موحدة، أولها سياسي معنيّ بشكل صريح بالدفاع عن هوية الاتحاد الأوروبي ككتلة متعددة اللغات والثقافات وموحدة المصالح والأهداف، وثاني السياقات عسكري يتطلب التصدي لمرحلة ما بعد "أوكوس" داخل هياكل الناتو وخيارات الاستقلال عن العباءة الأمريكية، أو التكيف والبقاء تحتها بصيغ أكثر ملاءمة للأوروبيين، أما السياق الثالث فهو الأكثر أهمية، حيث يتمحور حول ضرورة العمل للحفاظ على وحدة الاتحاد داخليا وتطوير سياسات أكثر استقلالية عن رياح المزاج الأمريكي وتقلباته على المسرحين الأوروبي والدولي، ومنها طبيعة وأسس علاقات الاتحاد الأوروبي مع الصين مستقبلا.

لا يستطيع الأوروبيون، مجتمعين أو دولا متفرقة، مواجهة الولايات المتحدة أو إشهار راية تحديها في أي مضمار نظرا للتفاوت الهائل بين إمكانيات كل طرف، لكن ليس من المستحيل تجربة وصفة جديدة من وصفات الطبخات السياسية، التي برع الفكر السياسي الأوروبي في ابتكارها على مر العصور، كالانخراط مثلا في مشروع أوروبي صرف لإدارة العلاقات مع دول العالم دون الدخول في صراع مع الأمريكيين أو التنازع على المصالح والنفوذ معهم في أي مكان من العالم.

آن أوان بزوغ قوة أوروبية وازنة مستقلة سياسيا وعسكريا واقتصاديا، وتبدو باريس أكثر المؤهلين لقيادة هذا المشروع وتجسيده على أرض الواقع تزامنا مع الانسحابات الأمريكية المتتالية من بعض مواقع النزاع في العالم.
فنون http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=18.xml
رياضة http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=7.xml
أخبار سعودية http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=3.xml
أخبار عربية و عالمية http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=9.xml
دين http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=14.xml
مال و أعمال http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=12.xml
علوم و تكنولوجيا http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=10.xml
حوادث http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=11.xml
منوعات http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=17.xml
مقالات http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=19.xml
مجتمع http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=20.xml
أهلا و سهلا بكم قرائنا الكرام... نأمل منكم عند الرغبة بالتواصل, إرسال ما ترغبون حسب التصنيف الأتي:
لنشر مقالاتكم:
articles@abhanetwork.com
لإقتراحاتكم و ملاحظاتكم:
opinion@abhanetwork.com
للطلبات و المعلومات الأخرى:
info@abhanetwork.com