راسلنا من نحن
آخر التطورات
24-10-2021 3:24 ص
لا تتوقف الألغاز التي يجب ملاحظتها في محيطات العالم الشاسعة، أبدا عن إدهاشنا.
24-10-2021 3:18 ص
الكرياتينين (Creatinine) عبارة عن منتج كيميائي ثانوي، يتم انتاجه عن طريق عملية الأيض في العضلات، كما أن كمية قليلة منه يتم إنتاجها بسبب تناول اللحوم، تحليل الكرياتينين يعد من
24-10-2021 3:5 ص
وجدت دراسة جديدة، أن النساء فوق سن الخمسين اللواتي أرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية كان أداؤهن أفضل في الاختبارات المعرفية.
24-10-2021 3:3 ص
يطمئن المصابون بفيروس كورونا الذين تلقوا العلاج في المنزل ولم يضطروا للذهاب إلى المستشفيات إلى أنهم أفضل حالا من غيرهم.
24-10-2021 3:0 ص
قُتل 4 أشخاص وأصيب 3، إثر وقوع انفجار بمصنع للكيماويات في منغوليا الداخلية بالصين. 15 قتيلاً في حريق هائل بمصنع متفجرات روسي
24-10-2021 2:57 ص
ضجّة واسعة أثارها حكم صدر الأسبوع الماضي بإعدام أم لتسعة أطفال في ماليزيا، وظل السؤال الأكثر انتشارا بين الجميع: ماذا فعلت ؟
24-10-2021 2:52 ص
أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة في تصريح لـRT يوم السبت، أن ملف سد النهضة الإثيوبي معقد وبه جوانب سياسية تعيق التوصل إلى الحل المنشود.
24-10-2021 2:47 ص
أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لرئيس الوزراء الألباني إيدي راما أهمية التشاور الدائم بين البلدين، وخاصة في ضوء عضوية ألبانيا المؤقتة بمجلس الأمن الدولي.
24-10-2021 2:46 ص
حذر رئيس الوزراء اليمني، القوى السياسية المشاركة في حكومته من أي خلافات بينها، مشيرا إلى أن مشروع الحوثي وإيران لن يستثني أحدا.
24-10-2021 2:43 ص
لقي ضابط رفيع في الجيش الصومالي وعدد كبير من العسكريين حتفهم، جراء هجوم مضاد شنته مليشيات أهل السنة والجماعة بمدينة غريعيل وسط البلاد.
24-10-2021 2:41 ص
شنً الجيش الصومالي وقوات ولاية غلمدغ المحلية، عمليات عسكرية وسط البلاد، لاستعادة مدينة غريعيل من قبضة مليشيات "أهل السنة والجماعة".
24-10-2021 2:32 ص
تجاوزت مبيعات النسخة الثانية لمزاد نادي الصقور السعودي الذي ينظمه النادي بمقره بملهم شمال الرياض، في ليلته السابعة عشرة، اليوم، مبلغ أربعة ملايين ونصف المليون ريال، حيث بِيعَ
24-10-2021 2:30 ص
أوضح معالي وزير السياحة الأستاذ أحمد الخطيب، أن المركز العالمي للاستدامة السياحية الذي أعلن عن تأسيسه اليوم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس
24-10-2021 2:28 ص
بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة، لدولة السيد جوناس جار ستور، بمناسبة تعيينه رئيساً للوزراء في مملكة النرويج.
24-10-2021 2:27 ص
الرياض 17 ربيع الأول 1443هـ الموافق 23 أكتوبر 2021م واس بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس
24-10-2021 2:25 ص
أطلق صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس اللجنة العليا للسعودية الخضراء -حفظه الله -، النسخة الأولى للمنتدى السنوي
23-10-2021 3:18 ص
انتزع فريق الشباب فوزا ثمينا أمام مضيفه الاتحاد، بهدفين دون رد، في قمة الجولة التاسعة من الدوري السعودي للمحترفين.
23-10-2021 3:15 ص
يسعى الدولي المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، لمواصلة التألق خلال الكلاسيكو المرتقب أمام مانشستر يونايتد.
23-10-2021 3:10 ص
تبحث إدارة نيوكاسل يونايتد الإنجليزي الوسائل الممكنة لتوفيق أوضاع النادي الاقتصادية، لتتماشى مع لوائح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.
23-10-2021 3:7 ص
اعتلى النيجيري أوديون إيجالو لاعب فريق الشباب، صدارة جدول ترتيب هدافي الدوري السعودي للمحترفين 2021-2022.
مقالات
وثيقة بايدن عن الأمن القومي الأمريكي
عدد المشاهدات (2747)
14/03/2021 10:39:14 ص

وقَّع الرئيس بايدن في مطلع شهر مارس الجاري وثيقة "التوجيهات الاستراتيجية المرحلية للأمن القومي".

 حدَّد فيها التهديدات الرئيسية لأمن أمريكا وطرق مواجهتها وطلب من الوزارات والهيئات المعنية الالتزام بها في خطَتِها وبرامجها. وذكر في مقدمته للوثيقة أنه سارع بإصدارها لأنه لا يوجد وقت للانتظار حتى يتم إعداد استراتيجية متكاملة للأمن القومي الأمريكي.

ويرجع ذلك إلى أن خريطة توزيع القوة في العالم تتغير، مما يؤدي إلى خلق تهديدات جديدة وأزمات ومخاطر عابرة للحدود كما أن التقدم المتسارع في مجال التكنولوجيا يطرح قيوداً وفرصاً ينبغي التحرك للتعامل معها. فإلى جانب المصادر التقليدية لتهديد الأمن الأمريكي كانتشار الأسلحة النووية، أشارت الوثيقة إلى الهجمات السيبرانية، والأوبئة والتهديدات البيولوجية، والتغيرات المناخية، والتضليل الإعلامي.

لذلك، تُشير الوثيقة أنه على أمريكا أن تسرع بالانخراط في قضايا العالم وتفاعلاته وأن تستعيد قيادتها في المنظمات الدولية من خلال التحالفات، وأن تجدد تحالفاتها وشراكاتها لأنه لا توجد دولة أخرى، بحسب تعبير الوثيقة، تستطيع قيادة العالم إلى الأفضل سوى الولايات المتحدة. وأعاد ذكر عباراته التي كررها أكثر من مرة بأن "أمريكا قد عادت"، وأن "الدبلوماسية قد عادت".

ويبين التحليل الكمي لعدد إشارات الوثيقة إلى دول أو مناطق بعينها درجة الاهتمام الأمريكي بها. وفي هذا السياق، تحتل الصين المرتبة الأولى بعد أن تكرر ذكرها 18 مرة، فالصين بوضوح هي، من منظور الوثيقة، التهديد الرئيسي للأمن الأمريكي لأنها الدولة الوحيدة التي تستطيع الجمع بين قوتها الاقتصادية والعسكرية والدبلوماسية والتكنولوجية لتمثِّل تحدياً مُستداماً للنظام الدولي الراهن. وأن بكين وموسكو تُنسِّقان فيما بينهما للحد من الدور الأمريكي ومنع واشنطن، بتعبير الوثيقة، من الدفاع عن مصالحها ومصالح حلفائها.

وجاء ذكر الدول والمناطق الأخرى بدرجة أقل. فورد اسم روسيا 6 مرات، وإيران والشرق الأوسط والاتحاد الأوروبي 4 مرات لكلٍ منها، وأفريقيا 3 مرات، واليابان وكوريا الشمالية وأفغانستان مرتين. وتمت الإشارة إلى الهند وسنغافورة ونيوزيلاندا وفيتنام وأستراليا وكندا والمكسيك وإسرائيل مرة واحدة. وجدير بالذكر أنه لم يرد ذكر اسم أي دولة عربية إلا اليمن في شأن ضرورة إنهاء الحرب فيها.

أما فيما يتعلق بأهم القضايا التي أشارت إليها الوثيقة، فقد احتلت الديمقراطية وضرورة دعمها على المستوى العالمي والدفاع عنها مركز الصدارة بعدد 23 مرة، يضاف إلى ذلك حقوق الإنسان بعدد 5 مرات. فتذكر الوثيقة أن الديمقراطية في العالم، بما فيها الديمقراطية الأمريكية، هي تحت الحصار بفعل تحديات خارجية من الدول المعادية للديمقراطية، وتحديات داخلية نتيجة للاستقطاب والشعبوية والاتجاهات الانعزالية القومية والفساد وعدم المساواة. لذلك، فإنه ينبغي الدفاع عنها لأنها النظام الوحيد الذي يحمي حقوق الإنسان وكرامته وأنها تقع في موقع القلب في الثقافة الأمريكية.

ويلي الديمقراطية قضية التنمية بعدد 17 مرة باعتبارها مسؤولية دولية وضرورة لتحقيق الاستقرار السياسي والاجتماعي. وأكدت الوثيقة على دور أمريكا في دعم الدول الأفريقية التي تبنَّت برامج إصلاح، وأنها تلتزم بمبادئ خمسة هي: إنهاء الصراعات المسلحة، وتحقيق التنمية، والأمن الصحي، والاستدامة البيئية، والتقدم الديمقراطي وحُكم القانون.

ثُم أتى الإرهاب في المرتبة الثالثة بعدد 9 مرات، فأشارت الوثيقة إلى أنه رغم النجاحات التي تحققت في مجال مُحاربته، فإن خطره على الأمريكيين ما زال مستمراً، وتعهدت بالاستمرار في محاصرة الإرهاب ووقف منابع تمويله وأشارت تحديداً إلى المخاطر المترتبة على عودة نشاط داعش.

أما بخصوص الشرق الأوسط، فقد أكدت الوثيقة التزام أمريكا الحاسم والقاطع بأمن إسرائيل والعمل على دمجها في إطارها الإقليمي وتطبيق حل الدولتين. أكدت أيضاً أن صراعات المنطقة المعقدة لا يُمكن حلها عسكرياً وأن أمريكا لن تعطي لدول المنطقة السلاح الذي يُمكنها من انتهاج الحلول العسكرية، مع الالتزام بأمن الحلفاء والتعاون معهم ضد السياسات الإيرانية المهدِّدة للأمن الإقليمي، بما فيها البرنامج النووي والصواريخ الباليستية.

تُفصح الوثيقة عن إدراك إدارة بايدن للعلاقة القوية بين الداخل والخارج فتذكر صراحةً أن ما يحدث في العالم يؤثر على الأمن الأمريكي وأن نفوذ أمريكا الخارجي يرتبط بقوة اقتصادها، وتماسُك مجتمعها وتنوع نسيجها البشري، وتجديد البنية التحتية التكنولوجية. وأن الطريق الوحيد للنجاح في التنافس الاستراتيجي مع الصين أو أي دولة أخرى يكمن في الاستثمار في "شعبنا، واقتصادنا، وديمقراطيتنا". ويترتب على ذلك أن التحديات التي تواجه أمريكا لا يمكن حلها بشكلٍ انفرادي وإنما من خلال التعاون مع الآخرين.

وعموماً، فالقارئ لهذه الوثيقة لا يجد فيها جديداً يُذكر وأغلب الأفكار والتعبيرات نجدها في نصوص تصريحات بايدن السابقة بل ونجد بعضها في خطاب تنصيب أوباما يوم 20 يناير 2009. ثُم أنها ما زالت تعيش حلم استعادة القيادة الأمريكية للعالم في وقتٍ يتجه فيه توزيع مصادر القوة والنفوذ في العالم إلى نشوء "نظام عالمي تعددي" ولا يسمح فيه بقيادة دولة واحدة.


فنون http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=18.xml
رياضة http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=7.xml
أخبار سعودية http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=3.xml
أخبار عربية و عالمية http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=9.xml
دين http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=14.xml
مال و أعمال http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=12.xml
علوم و تكنولوجيا http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=10.xml
حوادث http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=11.xml
منوعات http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=17.xml
مقالات http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=19.xml
مجتمع http://ABHANETWORK.COM/Rss.aspx?NewsCategoryID=20.xml
أهلا و سهلا بكم قرائنا الكرام... نأمل منكم عند الرغبة بالتواصل, إرسال ما ترغبون حسب التصنيف الأتي:
لنشر مقالاتكم:
articles@abhanetwork.com
لإقتراحاتكم و ملاحظاتكم:
opinion@abhanetwork.com
للطلبات و المعلومات الأخرى:
info@abhanetwork.com